نزوح ورجاء) اولى اللقاءات الفنية الفرنسية – العراقية)

نزوح ورجاء) اولى اللقاءات الفنية الفرنسية – العراقية)

by Fraternité en Irak Arabe

خبر- من اجل اعطاء الكلمة للفنانين من الاقليات العراقية، تنظم جمعية اخوّة في العراق لقاءات فنية فرنسية -عراقية في اربيل للفترة من 7 الى 9 تشرين الثاني 2016 تحت عنوان ( نزوح ورجاء)

اعمال فنية تشكيلية، عروض مسرحية وعروض رقص ايقاعي، ستغوص في عمق وتاريخ ويوميات الفنانين النازحين

الى كردستان العراقية، وسيتم اختيار البعض من الاعمال للعرض في معارض متنقلة في باريس ل عام 2017.

بين حزيران واب 2014 احتلت داعش كل سهل نينوى، مجبرة مئات الالاف من الاشخاص للهرب وترك كل شيء. مسيحيون ويزيدون وكاكائيون واقليات اخرى لجأو الى كردستان. من بين هؤلاء عدد من الفنانين قد عانوا سابقا من الرقابة تحت حكم صدام حسين وبعدها من تهديدات الجماعات المسلحة بعد التدخل الامريكي سنة 2003.

منفى واقتلاع من الجذور، فقر وخوف، فقدان الامل، الكثير من الاسباب التي اثبطت مجرى العملية الابداعية لدى الفنانين، والهجرة الاجبارية قد اعاقت قدرتهم على مواصلة اعمالهم.

انطلاقاً من قناعتنا بأن الابداع الفني هو مرادف للحرية والسلام، فأن جمعية الاخوّة في العراق اختارت التعاون مع الفنانين عن طريق تنظيم هذا الملتقى الفني، التعاون بدأ من من خلال اواصر الصداقة التي نشأت بين متطوعينا والفنانين خلال المهمات الدائمية التي يقوم بها متطوعونا هناك.

بالاضافة للعلاقات التي نشأت تسعى جمعية الاخوّة في العراق للمساعدة المادية من خلال اقامة معرض للفنانين ليكون لهم مساحة تعيد لهم الرغبة في الابداع والتعبير عن مايعيشونه.

عشرات الاعمال صممت لهذه المناسبة واعمال اخرى كانت موجودة سابقاً سوف تعرض جميعها، وسيكون هناك لجنة تختار قائمة من الاعمال لتأخذها الى فرنسا لآقامة معارض متنقلة في 2017.

نزوح ورجاء هو اذن لقاء بين الاحداث الحالية الدرامية والملتهبة وبين الامل بمستقبل افضل.

الصورة تمثل شعار المعرض المقام في اربيل ( نزوح ورجاء)

Logo de l'exposition du 8 novembre à Erbil : Exode et espérance